If I am unable to keep missed fasts from Ramadhan, is it permissible for me to give Fidya?

desert_valley_morocco_1920x1080_wallpaper_Wallpaper_2560x1600_www.wallpaperswa.com (1)

Question:

Due to having a baby at the beginning of Ramadan last year, I was unable to fast. I have not been able to keep any missed fasts since due to laziness and little sickness. What are my options of compensating for those missed fasts? Is it possible to maybe pay a certain amount to the poor or feed the needy etc.?

Answer:

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

It is compulsory upon you to make Qadha for all the fasts that you have missed during the month of Ramadan. The missed fasts will be obligatory upon you as long as you have the strength to fast. You may make up for the missed fasts anytime throughout your life.[1] You will not be required to fast consecutively.

However, if a person has reached such an old age where he no longer possess the strength to fast or he is so sick that there is no hope left in recovering from that sickness, then one will be required to give Fidya. The Fidya is:

  1. One may give half Saa’ (1.6kgs.) of wheat or its price to one poor person per fast or
  2. One may give 1 Saa’ (3.2kgs.) of dates or its price to one poor person per fast or
  3. One may give 1 Saa’ (3.2kgs) of barley or its price to one poor person per fast.

Note: One may give the Fidya of multiple missed fasts to one poor person. In contrast, it is not permissible to give one poor person less than one Fidya. In other words, it is not permissible to divide the Fidya by giving one Fidya to multiple poor people.

 

And Allah Ta’āla Knows Best

 

Checked and Approved by,
Mufti Ebrahim Desai.


[1] (ولو صح المريض وأقام المسافر ثم ماتا لزمهما القضاء بقدر الصحة) في المرض (والإقامة) أي بقدر الإقامة في المسافر (لوجود الإدراك) إلى أيام أخر (بهذا المقدار، وفائدته) أي وفائدته لزوم القضاء (وجوب الوصية بالإطعام) يعني يجب عليه أن يوصي بأن يطعم عنه من ثلث ماله لكل يوم مسكيناً بقدر ما يجب في صدقة الفطر (البناية شرح الهداية، ج4ص79، دار الكتب العلمية)

(وقضاء رمضان) أي وقضاء صوم شهر رمضان عند فوات الأداء (إن شاء فرقه) أي صوم متفرقاً (وإن شاء تابعه) أي يصوم متوالياً (البناية شرح الهداية ج4ص80، دار الكتب العلمية)

(والشيخ الفاني الذي لا يقدر على الصيام) وفي جامع البرهاني ” تفسيره أن يعجز عن الأداء أو لا يرجى له عود القوة، ويكون مآله الموت بسبب الهرم (يفطر ويطعم لكل يوم مسكينا)….(كما يطعم في الكفارت) نصف صاع……(ولو قدر) يعني لو قدر الشيخ الفاني على الصوم) بعدما أدى الفدية (يبطل حكم الفداء) ويجب عليه القضاء كالآيسة إذا اعتدت بالأشهر ثم حاضت بطل حكم اعتدادها بالشهور (لأن شرط الخلفية استمرار العجز) أي لأن شرط كون الفدية خلفاً عن الصوم في حق الشيخ الفاني، دوام العجز …..(ومن مات وعليه قضاء رمضان فأوصى به) معناه قرب من الموت فأوصى (بقضاء) رمضان، لأن الإيصاء بعد الموت لا يتصور (أطعم عنه وليه لكل مسكينا نصف صاع من بر أو صاعا من تمر أو شعير)….(لأنه عجز عن الأداء في آخر عمره فصار كالشيخ الفاني) في جواز الفدية عنه بسبب العجز الكامل. (ثم لا بد من الإيصاء عندنا) يعني إذا أوصى يلزم الإطعام عنه على الولي من ثلث ماله (البناية شرح الهداية، ج4ص83، دار الكتب العلمية)

وَلَوْ أَدَّى لِلْفَقِيرِ أَقَلَّ مِنْ نِصْفِ صَاعٍ لَمْ يَجُزْ (الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار)، ج2ص74، دار الفكر)

(فتاوي محمودية، ج10ص177،  ادارة الفاروق)

Leave Yours +

No Comments

Leave a Reply

* Required Fields.
Your email will not be published.