Detailed explanation on Sajdah Tilawah

tilawah

Sajdah Tilawah becomes Wajib upon a person at three occasions:

  1. Reciting the Ayahs of Sajdah in Salah
  2. Reciting the Ayahs of Sajdah out of Salah
  3. Hearing the Ayahs of Sajdah from another person.

The procedure of performing Sajdah Tilaawah in Salah is to recite the Takbir and perform a single Sajdah upon the completion of the Ayah of Sajdah. When one has completed the Sajdah, recite the Takbir and go back to the standing position and continue the recitation

The procedure of performing Sajdah Tilaawah out of Salah is:

 

  1. Make niyyah that one is performing Sajdah Tilaawah
  2. Recite the Takbir and commence the Sajdah from a standing position without raising the hands.
  3. Perform a single Sajdah
  4. While in Sajdah, recite the Tasbeehaat – سبحان ربي الاعلي
  5. Upon the completion of the Sajdah, raise the head from Sajdah while saying the Takbir.
  6. There is no Salam after the completion of Sajdah Tilaawah

 

Furthermore, the same pre-requisites which apply to Salah will also apply to Sajdah Tilaawah such as having wudhu etc. except Takbir as this is Sunnah in Sajdah Tilaawah. Also, whatever nullifies the Salah will also nullify Sajdah Tilaawah. [1] For example, the breaking of wudhu, talking in Salah, laughing in Salah, etc.[2]

 

And Allah Ta’āla Knows Best

Checked and Approved by,
Mufti Ebrahim Desai.

 



[1] “سببه التلاوة على التالي” اتفاقا “و” على “السامع في الصحيح” والسماع شرط عمل التلاوة في حقه فالأصم إذا تلاها ولم يسمع وجب عليه السجدة “وهو” أي سجود التلاوة “واجب” (حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح شرح نور الإيضاح، ص479، دار الكتب العلمية)

 “وشرط لصحتها” أن تكون “شرائط الصلاة” موجودة في الساجد الطهارة من الحدث والخبث وستر العورة واستقبال القبلة وتحريها عند الاشتباه والنية “إلا التحريمة” فلا تشترط لأن التكبير سنة فيها (حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح شرح نور الإيضاح، ص498، دار الكتب العلمية)

ويندب أن يقوم ويخرسا جدا ولو كان عليه سجدات كثيرة ويستحب إذا فرغ منها أن يقوم (حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح شرح نور الإيضاح، ص498 دار الكتب العلمية)

“والنية” أي نية أن هذا السجود للتلاوة وأما نية التعيين فلا تشترط وقالوا: إنها تفسد بمفسدات الصلاة من نحو حدث عمد وكلام وقهقهة فعليه إعادتها وفي سبق حدث يتوضأ ويبني كما لو وجدت هذه الأشياء في سجدة الصلاة ولا يخفي أن هذا كله على قول محمد (حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح شرح نور الإيضاح، ص498 دار الكتب العلمية)

“وكيفيتها أن يسجد سجدة واحدة” كائنة “بين تكبيرتين” تكبيرة للوضع وتكبيرة للرفع “هما سنتان” كذا قال في مبسوط فخر الإسلام التكبير ليس بواجب وصححه في البدائع “بلا رفع يد” إذ لا تحريم لها والتكبير للانحطاط “ولا تشهد” لعدم وروده “ولا تسليم” لأنه يستدعي سبق التحريمة وهي منعدمة وتسبيحها مثل الصلاتية سبحان ربي الأعلى ثلاثا وهو الأصح (حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح شرح نور الإيضاح، ص498 دار الكتب العلمية)

[2] وقالوا: إنها تفسد بمفسدات الصلاة من نحو حدث عمد وكلام وقهقهة فعليه إعادتها حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح شرح نور الإيضاح، ص498، دار الكتب العلمية)

Leave Yours +

No Comments

Leave a Reply

* Required Fields.
Your email will not be published.