Can a Woman enter the Compound of Masjid al-Aqsa in the state of her Menses?

Question:

Can a woman enter Masjid e Aqsa مسجد أقصى  compund in halate haiz حالت حيض?

Answer:

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

A woman in the state of menstruation is prohibited from entering the designated prayer area of a Masjid.[i][ii]The Prophet Sallallahu Alaihi Wasallam said:

فَإِنِّي لاَ أُحِلُّ الْمَسْجِدَ لِحَائِضٍ وَلاَ جُنُبٍ

Translation:”I do not permit a woman in her menses or a person in a state of major ritual impurity to enter the masjid” (Sunan Abi Dawood, Book of Purification, Hadith 232)

Masjid al-Aqsa covers one-sixth of the south east area of old Jerusalem. The whole area within the compound walls (a total area of 144,000 m2) is Masjid al-Aqsa. Masjid al-Qibli, Dome of the Rock, Masjid al-Buraq are all inside the compound of Masjid al-Aqsa. Some people have a misconception that Masjid a-Qibli is only the Masjid. This is incorrect. The entire compound is a Masjid.[iii][iv][v][vi][vii] We have confirmed this with the Imam of Masjid al-Aqsa, Shaikh Yusuf Abu Sneina (Hafidhahullah).

It is not permissible for a woman in the state of her menses to enter the compound of the Masjid al-Aqsa.

And Allah Ta’āla Knows Best

Checked and Approved by,

Mufti Ebrahim Desai.

 

______

[i] المحيط البرهاني في الفقه النعماني (1/ 217)

ومنها: أن لا تدخل المسجد قال عليه السلام: «لا أحل المسجد لحائض ولا جنب» . ولأن ما بها من الأذى فوق الجنابة لتمكنها من إزالة أذى الجنابة دون أذى الحيض، ثم الجنابة تمنعها عن دخول المسجد فالحيض أولى.

[ii] الفتاوى الهندية (1/ 38)

(وَمِنْهَا) أَنَّهُ يَحْرُمُ عَلَيْهِمَا وَعَلَى الْجُنُبِ الدُّخُولُ فِي الْمَسْجِدِ سَوَاءٌ كَانَ لِلْجُلُوسِ أَوْ لِلْعُبُورِ. هَكَذَا فِي مُنْيَةِ الْمُصَلِّي وَفِي التَّهْذِيبِ لَا تَدْخُلُ الْحَائِضُ مَسْجِدًا لِجَمَاعَةٍ وَفِي الْحُجَّةِ إلَّا إذَا كَانَ فِي الْمَسْجِدِ مَاءٌ وَلَا تَجِدُ فِي غَيْرِهِ وَكَذَا الْحُكْمُ إذَا خَافَ الْجُنُبُ أَوْ الْحَائِضُ سَبُعًا أَوْ لِصًّا أَوْ بَرْدًا فَلَا بَأْسَ بِالْمُقَامِ فِيهِ وَالْأَوْلَى أَنْ يَتَيَمَّمَ تَعْظِيمًا لِلْمَسْجِدِ. هَكَذَا فِي التَّتَارْخَانِيَّة.

[iii] حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح شرح نور الإيضاح (ص: 293)

وجامع القدس الشريف أعنى ما يشتمل على المساجد الثلاثة الأقصى والصحراء والبيضاء كما في الحلبي

[iv] المهذب في فضائل الشام (ص: 254)

وعندما نقول المسجد الأقصى المبارك لا نقصد المكان الذي نصلي فيه،بل يشمل هذا المكان والأقصى القديم والمرواني وقبة الصخرة وجميع الساحات والمحاريب والمصاطب،هذه المساحة التي تبلغ 144 دونماً،الركعة فيها بخمسمائة ركعة كما جاء في الحديث الصحيح.

[v] http://www.emasjid.net/masajid/alaqsa/

وهذا هو الصحيح فكل ما هو داخل محيط السور في الصورة أعلاه هو جزء من المسجد الأقصى، وليس كما شاع عند معظم العامة أنة المسجد ذو القبة الذهبية ( مسجد قبة الصخرة) والذي بناه عبد الملك بن مروان سنة 72 هجرية، أو الجامع القِبلي ذو القبة الرصاصية أو البرونزية.

[vi] موقع الإسلام سؤال وجواب (9/ 37، بترقيم الشاملة آليا)

فالمسجد الأقصى اسم لجميع المسجد الذي بناه سليمان عليه السلام، وقد صار بعض الناس يسمي الأقصى، المصلى الذي بناه عمر بن الخطاب في مقدمته

[vii] الموسوعة الفلسطينية 4/203

( كان اسم المسجد الأقصى يطلق قديما على الحرم القدسي الشريف كله وما فيه من منشآت أهمها قبة الصخرة المشرفة التي بناها عبد الملك بن مروان سنة 72 هـ/ 691 م وتعد من أعظم الآثار الإسلامية. وأما اليوم فيطلق الاسم على المسجد الكبير الكائن جنوبي ساحة الحرم ).

الموسوعة الفلسطينية (3\23)

( يقوم بناء قبة الصخرة في وسط ساحة المسجد الأقصى ، في القسم الجنوبي الشرقي من مدينة القدس ، وهي ساحة فسيحة مستطيلة الشكل تمتد من الشمال إلى الجنوب مقدار 480 م ، ومن الشرق إلى الغرب مقدار 300 م تقريبا ، وتكون هذه الساحة على وجه التقريب خمس مساحة مدينة القدس القديمة )

Leave Yours +

No Comments

Leave a Reply

* Required Fields.
Your email will not be published.