Is It Permissible For Me To Break My Promise?

images (21)

Shortened Question:

Question:

I made a Qasam to Allāh that I  won’t ever cut my hair.  I am know in my 50s and have developed psoriasis on my scalp.  My hair has thinned and is falling.  Can I cut my hair?

Answer:

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

The oath you have taken is a valid oath. [1] Since it is permissible for a female to cut her hair for medical reasons[2] you may break your oath. [3] Your breaking of the oath will necessitate one Kaffārah, which is to feed ten needy individuals two meals or to provide ten needy individuals with clothing. [4] Alternatively, instead of feeding ten individuals two meals, one may give each one cash equivalent to the amount of Sadaqah Fitr. [5] However, if one is not financially able to do any one of the above-mentioned, he/she may fast three consecutive days.

And Allah Ta’āla Knows Best


Mufti Ebrahim Desai.


[1]  (والمنعقدة في وجوب الحفظ أربعة أنواع) نوع منها يجب إتمام البر فيها، وهو أن يعقد على فعل طاعة أمر به، أو امتناع عن معصية، وذلك فرض عليه قبل اليمين، وباليمين يزداد وكادة، ونوع لا يجوز حفظها، وهو أن يحلف على ترك طاعة، أو فعل معصية، ونوع يتخير فيه بين البر، والحنث، والحنث خير من البر فيندب فيه إلى الحنث، ونوع يستوي فيه البر، والحنث في الإباحة فيتخير بينهما، وحفظ اليمين أولى كذا في المبسوط لشمس الأئمة السرخسي. (افتاوي الهندية، ج 2، ص 52، مكتبة رشيدية)

احسن الفتاوي، ج 5، ص 495، سعيد

(ومن حرم) أي على نفسه لأنه لو قال إن أكلت هذا الطعام فهو علي حرام فأكله لا كفارة خلاصة، واستشكله المصنف (شيئا) ولو حراما أو ملك غيره كقوله الخمر أو مال فلان علي حرام فيمين (الدر المختار مع رد المحتار، ج 3، ص 729، سعيد)

 

[2]  وإذا حلقت المرأة شعرها؛ فإن حلقت لوجع أصابها فلا بأس به (المحجيط البرهاني، ج 8، ص 87، ادارة القران)

[3]  (والمنعقدة في وجوب الحفظ أربعة أنواع) نوع منها يجب إتمام البر فيها، وهو أن يعقد على فعل طاعة أمر به، أو امتناع عن معصية، وذلك فرض عليه قبل اليمين، وباليمين يزداد وكادة، ونوع لا يجوز حفظها، وهو أن يحلف على ترك طاعة، أو فعل معصية، ونوع يتخير فيه بين البر، والحنث، والحنث خير من البر فيندب فيه إلى الحنث، ونوع يستوي فيه البر، والحنث في الإباحة فيتخير بينهما، وحفظ اليمين أولى كذا في المبسوط لشمس الأئمة السرخسي. (افتاوي الهندية، ج 2، ص 52، مكتبة رشيدية)

[4]  فتاوي محمودية، ج 14، ص 55، فاروقية

[5] Aap Ke Masāil Aur Un Ka Hal, vol. 4, page 275, Maktabah Ludhyanwi

Leave Yours +

No Comments

Leave a Reply

* Required Fields.
Your email will not be published.